علاج الحرقة والألم التي تتبع خروج البراز

علاج الحرقة والألم التي تتبع خروج البراز , مما لا شك فيه أن هذا الموضوع من أهم وأفضل الموضوعات التي يمكن أن أتحدث عنها اليوم، حيث أنه موضوع شيق ويتناول نقاط حيوية، تخص كل فرد في المجتمع، وأتمنى من الله عز وجل أن يوفقني في عرض جميع النقاط والعناصر التي تتعلق بهذا الموضوع.

علاج الحرقان والألم الذي يتبع خروج البراز مع العلم أنه ضروري جدا وخاصة لمن يعانون من الحرقة أثناء التغوط ، مشكلة الحرقة في منطقة الشرج شائعة جدا ، وتحدث كثيرا للأطفال والحوامل النساء ، بسبب الظروف والتغيرات التي تحدث لهن ، وهناك علاقة قوية بين الالتهاب وحرقان الشرج والبواسير ، وعند حدوث مشكلة الحرقان يجب زيارة الطبيب فورًا لمعالجته حتى لا يحدث ذلك. تتفاقم وتسبب مشاكل كثيرة وتفاقم الألم.

مشكلة الألم بعد تمرير البراز

مشكلة يعاني منها عدد كبير من الناس وتسبب لهم الكثير من الإحراج ، وتختلف شدة الألم باختلاف السبب الناتج ، وفي معظم الحالات تحدث مشكلة الحرقة والألم بعد البراز بسبب تلف الشرج. المستقيم ، والفئات الأكثر عرضة لهذه المشكلة هم أصحاب الأمراض المزمنة ، وكبار السن ، والأطفال.

أسباب الحرقة وألم في البراز

تتنوع أسباب هذه المشكلة ، ويجب التعرف عليها جميعًا لأن الخطوة الأولى في العلاج هي القضاء على سبب المشكلة ، وفيما يلي عرض لجميع الأسباب التي تسبب الحرقان في البراز:

  • تهيج الشرج: ينتج عن الإفراز الكبير للكابسيسين ، وهي مادة يفرزها الجهاز الهضمي عند تناول الأطعمة الحارة أو الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من البهارات.
  • البواسير: وذلك بسبب استرخاء العضلات المحيطة بالشرج وتضخم الأوعية الدموية فيها.
  • الشق الشرجي: يحدث عندما يصاب الشق الشرجي ببعض الشقوق نتيجة اضطرابات في عملات الإسهال والإمساك.
  • سلس البراز: ينتج عنه خروج كميات قليلة من البراز ، ويتراكم ما تبقى منه على الشرج مع إهمال في النظافة الشخصية ، وهذا بدوره يؤدي إلى التهاب في هذا المكان.
  • الإصابة ببعض الحالات المرضية: مثل التهابات الجلد في المثنى والتي تسبب ألماً شديدًا عند خروج البراز من الشرج.
  • الشعور بألم في المستقيم: هذا من أصعب وأقوى الأسباب ، حيث أنه يسبب ألماً حاداً جداً أثناء خروج البراز من منطقة الشرج.

أسباب الإصابة بالبواسير عند الرجال والنساء

علاج حرقة المعدة والألم بعد التبرز

يعتمد علاج حرقة المعدة على نوع أو أسباب الألم في فتحة الشرج ، حيث أن لكل سبب طريقة علاجية تختلف عن السبب الآخر ، لذلك قبل اتباع أي طريقة علاجية ، يجب مراجعة الطبيب لتشخيص الحالة و تحديد سبب الألم ووصف العلاج المناسب له ، ويكون العلاج على النحو التالي:

  • البواسير: تؤدي العدوى إلى حرقان وألم في فتحة الشرج ، ويمكن علاجها باستخدام الكريمات الموضعية التي تحتوي على مادة تخفف الآلام ، ويمكن إجراء الجراحة ، أو استخدام الكمادات الباردة.
  • الشق الشرجي: قد لا تحتاج بعض الحالات إلى علاج ، لأنها تلتئم بعد فترة قصيرة من الزمن ، ولكن في بعض الحالات يمكن استخدام الكريمات والمراهم المسكنة للألم.
  • الإمساك الشديد: يمكن القضاء عليه بطرق طبيعية ، مثل شرب الكثير من الماء ، وتناول الخضار والفواكه الغنية بالألياف الطبيعية ، وفي حالة الإمساك المزمن ، يمكنك استشارة الطبيب لوصف بعض المسهلات لعلاجه.
  • خراج الشرج: يمكن علاجه بوصف بعض المضادات الحيوية التي يعالجها الطبيب ، وفي حالة اشتداد الحالة قد يؤدي ذلك إلى التدخل الجراحي ، وفي حالات أخرى قد يشفى الخراج من تلقاء نفسه ولا داعي لتدخل طبي. .

وصفات طبيعية لعلاج التهاب وحرق الشرج

هناك العديد من الوصفات الطبيعية التي يمكن تجربتها للتخلص من حرقة الشرج والالتهابات ، وهي كالتالي:

  • بذور الكزبرة: يمكن صنع مشروب من بذور الكزبرة ، وذلك بنقعها في كوب من الماء طوال الليل ، ثم شربها في الصباح.
  • الموز: يمكن خلط ثمرة الموز بكوب من الحليب الدافئ وتناولها ، حيث تساعد بشكل كبير في تخفيف الالتهاب وحرق الشرج.
  • بذور المانجو: تُجفف بذور المانجو جيدًا وتُطحن إلى مسحوق. ملعقة صغيرة منه تؤخذ في كوب ماء دافئ ومحلاة بالعسل. يمكن تناوله مرتين في اليوم.
  • التوت الأحمر: ضعي حبة التوت في قطعة قماش خفيفة واعصريها بداخل القماش ، وضعيها في فتحة الشرج لتسكين الألم.
  • التين: يُصنع مشروب التين عن طريق نقع 4 حبات من التين في كوب من الماء ليلاً ويمكن شربه في الصباح على معدة فارغة.
  • اللبن: يمكن علاج حرقة الشرج عن طريق تناول اللبن الرائب باستمرار ، لأنه يساعد في تنظيم درجة الحرارة.
  • بذور الكمون: يتم طحن بذور الكمون وخلطها بكمية مناسبة من الماء ، ومن ثم يمكن فرك فتحة الشرج بالخليط والحصول على نتيجة سريعة.
  • الكمادات الساخنة والباردة: يمكن وضع الكمادات على فتحة الشرج حتى يزول الألم والحرقان.
  • جل الصبار: يمكن وضعه على فتحة الشرج لتخفيف الحرقان.
  • الفجل: تناوله كفاكهة أو عصره بقليل من الملح ، كما يمكنك عجنه بالحليب ودهن المنطقة به مما يساعد كثيراً في تخفيف الحرق.
  • عصير الليمون والنعناع والعسل: عندما تشرب هذا العصير باستمرار وتكرره 3 مرات في اليوم ، فإنه يخفف الألم.

متى أتغوط بعد عملية البواسير؟

طرق منع الألم بعد التغوط

هناك عدة طرق يمكن اتباعها للوقاية من الألم والحرقان في فتحة الشرج بعد التغوط ، ومن هذه الطرق ما يلي:

  • النصيحة الطبية مهمة للغاية في حالة ظهور خراج أو دمامل في المنطقة ، من أجل أخذ العلاج المناسب في الوقت المناسب قبل تفاقم المشكلة.
  • يجب أن تكون الملابس الداخلية جافة تمامًا ، وكذلك فتحة الشرج ، عن طريق تجفيفها بمنشفة خاصة بعد استخدام الحمام ؛ لأن الرطوبة في هذا المكان هي بيئة مناسبة لنمو البكتيريا والفطريات التي تسبب الالتهابات والحرق.
  • اتبع نظامًا غذائيًا صحيًا يحتوي على أطعمة غنية بالألياف ، وخاصة الخضار الورقية والتفاح والبرتقال للمساعدة على تليينها.
  • شرب الماء والسوائل بكميات كافية خلال النهار ، والأعشاب الطبية مثل النعناع واليانسون ، ولأنها تساهم بشكل كبير في القضاء على الإمساك.
  • الجلوس في حمام مائي دافئ لمدة 20 دقيقة على الأقل في اليوم ، لأن هذه الطريقة تساعد بشكل واضح في عملية إرخاء عضلات منطقة الشرج ، كما تساهم في الشفاء السريع للشق الشرجي ، والذي يمكن تكراره مرتين في اليوم. .

3 علامات مبكرة للبواسير

هناك علامات تدل على إصابة الشخص بالبواسير ، ويمكن توضيح أهم هذه الأعراض على النحو التالي:

  • كتل صغيرة مستديرة: تظهر البواسير على شكل كتل صغيرة مستديرة داخل فتحة الشرج ، أو تتدلى بالخارج ، ويصعب التعرف على البواسير الداخلية ، لذلك للتأكد من ذلك ، يمكن فحص لون البراز للتأكد من حدوث عدوى. .
  • النزيف عند التبرز: يعتبر النزيف بعد الانتهاء من حركة الأمعاء من أعراض البواسير ، ويمكن تأكيد ذلك باستخدام طريقة سهلة للغاية وهي استخدام ورق التواليت للفحص.
  • الشعور بالألم بعد استخدام المرحاض: الشعور بألم خفيف بعد التغوط ، والذي قد يزداد بمرور الوقت وقد يصل إلى النزيف ، ويسود الشعور بأن الأمعاء قد أفرغت تمامًا بعد الانتهاء من التغوط.

الحموضة المعوية وأدوية الألم التي تتبع البراز

هناك العديد من الأدوية التي تعالج آلام الشرج والحرقان ، لكن وصفها للمريض يعتمد على نوع الإصابة في المنطقة. يمكن وصف الأدوية على النحو التالي:

  • التحاميل الشرجية هي نوع من البروكتوهيل ، والتي يمكن تناولها على جرعتين في اليوم.
  • تساهم أكياس فيبوجيل بشكل كبير في علاج الألم والحرقان في المنطقة بعد التغوط ، بحيث توضع محتويات الكيس في كوب من الماء وتذوب ، وتكرر هذه الطريقة مرتين في اليوم للعلاج.
  • كبسولات دافلون 500 جم وهي من المضادات الحيوية المستخدمة لعلاج منطقة الشرج من الحرقان ، ويتكرر العلاج لمدة تقدر بأربعة أيام متتالية.
  • أدوية لعلاج الإمساك لأنها تساعد في منع الضغط على الفتحة أثناء خروج البراز ، وهذا يمنع الألم والحرقان في المنطقة.

علاج البواسير الداخلية بالمنزل

مرهم لعلاج الالتهابات حول الشرج

هناك عدة أنواع من المراهم التي تستخدم كمسكن موضعي لمنطقة الشرج ، ويمكن ذكرها على النحو التالي:

  • مرهم نيوهيلار.
  • النتروجليسرين.
  • بروكتوجليفينول.
  • الدقة H.
  • فتحة الشرج.
  • أمر واقع.

العلاقة بين البواسير والحموضة المعوية بعد خروج البراز

هناك علاقة كبيرة بين البواسير وحرق الشرج ، ويمكن توضيح ذلك من خلال بعض النقاط كما يلي:

  • تحدث البواسير نتيجة تضخم الأوعية الدموية في منطقة الشرج ، بحيث تتمدد الأنسجة المحيطة بالمنطقة بشكل غير طبيعي ، وعند الجلوس أو السعال بشكل كبير يخرج الدم أثناء التغوط.
  • قد تسبب البواسير مضاعفات مثل الناسور الشرجي مما يؤدي إلى ظهور صديد في براز المريض.
  • وجود كتلة منتفخة تخرج من منطقة الشرج ، وحدوث ألم في المنطقة التي يخرج منها البراز ، فهذه علامات واضحة على الإصابة بالبواسير.

العلاج بالأعشاب لحرق البراز

للأعشاب الطبية دور كبير في علاج بعض الأمراض ، وقد عُرف استخدامها منذ القدم ، ويمكن توضيح دور هذه الأعشاب في علاج حرقة البراز على النحو التالي:

  • يمكن نقع بذور الكزبرة للتخلص من الإحساس بالحرقان.
  • الموز.
  • بذور المانجو
  • تين.
  • التوت الأحمر؛

علاج حرقة المعدة والألم بعد التبرز عند الأطفال

هناك العديد من الطرق العلاجية التي يمكن تطبيقها على الأطفال لعلاج الألم الذي يشعرون به عند إخراج البراز ، وتتمثل هذه الطرق في الآتي:

  • ضع الطفل في حمام مائي دافئ واجعله يجلس هناك لمدة 20 دقيقة.
  • يمكن وضع الجلسرين على الطفل في منطقة الشرج للتخلص من الألم.
  • يمكن استخدام زيت الزيتون وزيت جوز الهند على منطقة الشرج لعلاج الألم والحرقان.

علاج حرقة المعدة والألم بعد التبرز للحوامل

تتعرض المرأة الحامل بشكل كبير للحرق في منطقة الشرج ، بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث لها ، بالإضافة إلى حجم الرحم الكبير الذي يتناسب مع نمو الجنين ، والضغط على عضلات الحوض ينتج عنه التهاب وحرقان في منطقة الشرج. منطقة الشرج أثناء التغوط ، واستخدام العلاجات والأدوية قد يكون غير آمن على النساء أثناء الحمل ، لذلك ينصح الأطباء باستخدام مكملات الألياف الطبيعية وتحت إشراف طبي ، لأن هذه المكملات تساعد في تحسين الهضم ، وتليينها.

علاج البواسير بالفازلين وزيت الزيتون

الأعراض المصاحبة للحرقان في منطقة الشرج

هناك بعض الأعراض التي تصاحب حرقان الشرج ، ومن هذه الأعراض:

  • دم في البراز.
  • كثرة التغوط.
  • يتغير لون الجلد إلى اللون الأحمر.
  • تورم في منطقة الشرج.
  • تقلصات وآلام شديدة في أسفل البطن.
  • البراز صخري ، مما قد يؤدي إلى جرح في المنطقة.

وهكذا فإن المقال الذي يعرض علاج حرقة المعدة والألم الذي يلي خروج البراز ، والأسباب التي أدت لحدوث هذه المشكلة ، قد اكتمل ، وأهم الأطعمة والمشروبات التي تسهل وتلين البراز لسهولة الخروج دون الشعور تم التعرف على الألم ، وتم تحديد طريقة الوقاية من مشكلة الحرق وكيفية معالجته بالأدوية والأعشاب الطبية.

خاتمة لموضوعنا علاج الحرقة والألم التي تتبع خروج البراز ,وفي نهاية الموضوع، أتمنى من الله تعالى أن أكون قد استطعت توضيح كافة الجوانب التي تتعلق بهذا الموضوع، وأن أكون قدمت معلومات مفيدة وقيمة.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً